newsalyom

سيدة تنهى حياة حماتها لتقيم علاقه اثمه مع جارها

سيدة تنهى حياة حماتها لتقيم علاقه مع جارها

شهدت قرية القناوية بمحافظة قنا، جريمة بشعة يندى لها الجبين، حيث تجردت زوجة من مشاعر الإنسانية هى وعشيقها حماتها بعد أن كشفت سترها فى جنح الليل، وهى فى علاقة آثمة فقررا التخلص منها حتى لا يفتضح أمرهما بدم بارد غير عابئة بما فعلته من علاقة مجرمة مع جارها. ترجع وقائع القصة إلى أن الزوج يعمل “أجرى” فى القاهرة؛ بحثا عن لقمة العيش، وكان يتركها شهورا، فانساقت الزوجة خلف شهواتها، وسول لها شيطانها أن تخوض علاقة مع جار زوجها، ولم تراع أنها تعيش بصحبة “حماتها” و”حماها”، وقادها تفكيرها الشيطانى الإجرامى إلى شراء أقراص نوم لوضعها لحماها وحماتها بعد تناول وجبة العشاء فى العصير، حتى يخلو لها الجو مع عشيقها. كشف رجال البحث الجنائى فى محافظة قنا، ملابسات العثور على جثة ربة منزل تبلغ من العمر 50 عامًا عثر عليها ملقاة فى إحدى الزراعات، وحاولت الكلاب الضالة نبش الجثة قبل أن يلتفت المارة، وتأتى الشرطة والنيابة العامة لمعاينة تلك الجثة، والبحث عن بلاغات الاختفاء فى مركز نجع حمادى، فى أول خيوط استدلال ضباط المباحث لكشف ملابسات الواقعة تلقى اللواء مجدى القاضى مدير أمن قنا، إخطارًا يفيد بالعثور على جثة ربة منزل 50 عامًا متوفاه، موضوعة فى سجادة بجوار إحدى المناطق الزراعية بقرية القناوية، رجال البحث الجنائى قام بإجراء التحريات الأولية والاستماع لزوج المجنى عليها، واستدعاء نجلها وزوجته، وجاءت اعترافات الزوج وزوجة الابن أنها خرجت لزيارة أحد أقاربها، وأن “حماها استيقظ فوجدها لم تأت إلى المنزل فقرر أن يسأل عليها عند أقاربها ليؤكدوا أنها قامت بزيارتهم فى المساء وذهبت إلى بيتها.قامت قوة من ضابط المباحث بمناظرة المسكن التى كانت تقيم فيه القتيلة، وبتفتيش غرفة زوجة الابن عثروا على كمية من أقراص المنوم، فكانت أولى خيوط كشف الجريمة، وبالتضييق عليها اعترفت أنها كانت تقوم بوضعها لهما أثناء تناول العصير، وأنها ارتبطت بعلاقة بأحد جيرانهم ويعمل سائقا وأن الأقراص كانت تضعها لهما حتى ينغمسا فى النوم لتمارس علاقة مع جارها.أشارت المتهمة فى اعترافاتها أمام النيابة: “إن زوجى يعمل عامل أجرى فى القاهرة، وكان يغيب عنى بالشهور، خلال تلك الفترة تعرفت على سائق ونشأت بيننا علاقة وكنت استغل غياب زوجى، وأضع لوالده وأمه المنوم فى العصير، وعندما يخلدان فى النوم كان يأتى الجار 35 عامًا. لفتت المتهمة فى يوم الحادث ذهبت حماتى إلى شقيقتها لزيارتها، وأكدت لنا أنها لن تعود وستٌمكث حتى الصباح، قمت أنا بوضع المنوم لحمايا فى الشاى بعد تناول العشاء، وكان فى ميعاد بيننا، ومع حلول الظلام جاء جارى ودخلت معه الغرفة بعد أن تيقنت أن الأمور تسير بطبيعتها مثل كل مرة، وفجأة وأنا بين أحضانه دخلت حماتى فوجدتنا فى ذلك الوضع وحاولت أن تصرخ فقام هو بكتم أنفاسها حتى فارقت الحياة”. ألمح المتهم فى اعترافاته: “إنه ارتبط بجارته عاطفيًا، وكانت بينهما علاقةوفى ظل غياب زوجها كنت عوضا لها عنه، وكانت تفكر فى الطلاق منه للزواج منى، وبعدما دخلت حماتها وشاهدتنا فى الوضع المخل ثم أمسكت بالسجادة ووضعتها بها، ثم حصلت على مصوغاتها الذهبية” والنيابة تقرر حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock