newsalyom

وائل غنيم بدد أموال الخيانة على الهيروين

كشفت جبهة شباب الصحفيين سر الظهور المفاجئ للخائن الهارب خارج البلاد المدعو وائل غنيم الشهير بـ “كوهين”، حيث كان يجهز ويعد من أجهزة الاستخبارات القطرية لتنفيذ المخطط العدائي الجديد للهجوم على مصر وتصدير صورة غير حقيقية عن الأوضاع المستقرة في البلاد. وأكدت الجبهة على أن الجاسوس سليط اللسان وائل غنيم حصل على 6 دورات تدريبية في إطلاق الشائعات وبث الأكاذيب ونشر الفتن من خلال اللعب على التأثير النفسي واستعطاف المواطنين بحركات مدروسة ومرسومة بتوقيتات محددة. قال هيثم طوالة رئيس الجبهة في تصريحات صحفية، إن “غنيم” المحرض ضد الدولة المصرية حصل على هذه الدورات على فترات مختلفة سرا داخل المؤسسة العربية للديمقراطية ومقرها الدوحة وترأس مجلس إدارتها موزة بنت ناصر والدة تميم بن حمد تحت إشراف ومتابعة محمد المسند رئيس جهاز المخابرات القطرية وابن عمة والدة زعيم الإرهاب في العالم تميم بن حمد. أضاف “طوالة” إن غنيم تدرب على الحركات التي يقوم بها في الفيديوهات التمثيلية التي يبثها عبر “فيس بوك” من لحظات حزن وفرح وارتفاع وانخفاض في الصوت وخلع الملابس وارتدائها والألفاظ الخارجة ولحظات الغضب ثم سرعان ما يهدأ حيث كانت تصور هذه المشاهد أثناء تدريبه في الدوحة ثم يشاهدها مرة أخرى وتعاد مرات عديدة للوصول إلى أقصى درجات التمثيل المفبرك لجذب أكبر عدد من المتعاطفين معه بهدف بث سمومه الهادفة إلى نشر الفوضى في محاولة يائسة وبائسة لإعادة تكرار المشهد العبثي المظلم في 2011 من جديد حيث طلبوا منة أيضا حلق شعره زيرو وحواجبه للظهور بشكل مختلف حتى يظهر كذبا وزورا حالة الحزن والنفسية السيئة التي يعيشها لكسب ود وتعاطف البسطاء من الشعب المصري، الذي لن تخيل عليه هذه الحركات التي فعلها من قبل. وخرج غنيم نادما عليها معترفا بأنه أخطأ كثيرا في حق مصر والمصريين ونسي وتناسي عمدا أمام سقوطه في وحل الدولارات الحرام، كما أن المصريين لن ولم ينسوا ما فعله في البلاد وكان السبب في سقوط الشهداء. اكد “طوالة” أن تجنيد غنيم للعمل مع أجهزة الاستخبارات القطرية تم من خلال صفقة مريبة داخل سفارة قطر في واشنطن عن طريق صديقه الإسرائيلي الذي كان يشتكي غنيم له من ضياع أمواله التي حصل عليها من الخيانة وبيع الأوطان على”الهيروين” والكحوليات التي يدمنها. أضاف رئيس الجبهة إن صديقه الإسرائيلي تربطه علاقة قوية مع مشعل حمد آل ثاني سفير قطر في أمريكا والذي حكي له أزمة وائل غنيم فطلب منة السفير إحضاره للسفارة وبالفعل التقى وائل مع مشعل لوضع الخطوط العريضة للخطة وتمت الصفقة المشبوهة في ثاني لقاء جمعهما داخل منزل السفير في أقل من3 ساعات نظرا لأن وائل لديه خبرات سابقة في ضرب الاستقرار وتشويه الدولة وخلق الإشاعات. قال “طوالة” إن ظهور الجاسوس غنيم في نفس توقيت ظهور الكومبارس محمد علي الهارب إلى إسبانيا لم يكن محض صدفة، لكنه متفق عليه في آخر اجتماعات إبراهيم منير نائب المرشد العام لجماعة الدم والخراب ورأس أفعى الإخوان مع أعداء الوطن من قيادات التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية والذي عقد في 26 شارع سافيل رو بحي مايفير في لندن وانفردت الجبهة بعرض تفاصيل الاجتماع كاملة وذلك في إطار خطة التحركات المشبوهة والحملة الممنهجة المسعورة لإحباط المصريين بعد النجاحات والانجازات الكبيرة التي حققتها دولة 30 يونيو الجديدة والتي لم تحدث منذ 100 عام وأصبحت حديث العالم كله. أكد طوالة أنة على مدار تاريخ مصر لم تشهد هذه الحملات الممولة من أجهزة الاستخبارات المعادية، لتقدم مصر ونهضتها وهذا يرجع إلى الكم الكبير من المشروعات العملاقة التي وصلت لحد الإعجاز من خلال إرادة سياسية حديدية وطنية نابعة من إيمانها الشديد بمستقبل واعد وغد أفضل يبني بسواعد أبنائه المخلصين وجيش وشرطة أبطال خير أجناد الأرض يضحون بحياتهم من أجل الحفاظ على مقدرات الوطن وسلامة أراضيه وشعب عظيم مؤمن بالرسائل الوطنية للدولة المصرية ومقدر جيدا حجم التحديات الجسام التي تواجهها مصر ولن تخيل علية هذه المؤمرات المكشوفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock