newsalyom

شهد ذات الـ 14 سنة اتهمت والديها بإجبارها على تنفيذ اشياء غير اخلاقية

بعد فترة انقطاع طويلة، توجهت الطالبة “شهد” إلى مدرستها، وبادرت المديرة بسؤالها عن سبب تغيبها طوال تلك الفترة خلال الفصل الدراسي الأول، فحمل ردها مفاجأة من العيار الثقيل. ذات الاربعة عشر سنة اتهمت والديها بإجبارها على المكوث رفقتهما في المنزل، وتنفيذ وصلات رقص في حفلات داخل المنزل يتخللها تعاطي المواد االممنوعة حسب الطالبة.لم تتردد مديرة المدرسة في إبلاغ شرطة النجدة للوقوف على حقيقة الأمر، وحضرت قوة من قسم شرطة الطالبية تحت إشراف المقدم محمد غراب، وكيل فرقة الطالبية والعمرانية، وأكدت الطالبة ما جاء على لسانها في المرة الأولى. واستدعى مسؤولو القسم والد الطالبة “خلف”، 56 سنة، مقاول، والأم “نجوى”، اللذان نفى حديث ابنتهما القاصر وعللا السبب: “إحنا رفضنا تروح المدرسة علشان هي بتخرج كتير برا البيت وعاوزة تعيش حياتها براحتها”. وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة التي أمرت بالتحفظ على والدي الطالبة على ذمة التحقيق، وإيداع الفتاه فى دار رعاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock