newsalyom

بالصور| تعرف على أبرز 7 حيوانات مهددة بالانقراض

نمر آمور: 
بعد أن كان من أكثر الحيوانات انتشارا في شرق آسيا، إلا أنه من الحيوانات المنقرضة في الصين وشبه الجزيرة الكورية، ولصعوبة طباع هذا النوع من النمور وشدة عدوانيته حتى مع بني جنسه، يعد شبه منقرض اليوم، ويوجد هناك أقل من 40 نمرا من هذا النوع.

سلحفاة منقار الصقر:

سلحفاة بحرية قل تعدادها بنسبة 80% على مر الثلاث أجيال الماضية لتصل إلى 8000 سلحفاة، ويهدد هذا النوع من الحيوانات بسبب تجارة الصدف، حيث تم بيع ملايين من صدف السلاحف على مر المائة عام الماضية، إضافة لصيدها للحومها وبيضها.

وحيد القرن الأسود:

كان أكثر نوع من أنواع وحيد القرن انتشارا، وبسبب الصيد، قلت أعداده بأكثر من 90% على مر السبعين عام الماضية، ويواجه وحيد القرن التهديد بسبب الصيادين الذين يستخدمون قرنه لعدة أهداف، ومنها العلاج في الصين، وجمعها كجوائز، أو بيعها بأسعار خيالية، ويقدر عدد وحيد القرن المتبقي ب 4000.

الغوريلا الجبلي:

يشكل الإنسان أكبر تهديد لهذا النوع من الحيوانات بعدة طرق، وأهمها الصيد، والمواجهات المباشرة في المناطق الزراعية والأشجار، وبالرغم من توجه السياح لمشاهدته، إلا أن عدداً كبيراً من هذا النوع يصاب بالعدوى من الأمراض التي يحملها الإنسان، ويقارب عدد الغوريلا الجبلي الموجود بالطبيعة 700 فقط.

الباندا العملاق:

ضع هذا النوع من الحيوانات في قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض لعدة أعوام، ومن عاداته أنه يقضي نصف يومه بأكل البامبو الذي يمثل 99% من نظامه الغذائي، والسبب الرئيسي لتهديد الباندا العملاق هو استغلال بيئته الطبيعية بالزراعة، وبناء على إحصائية 2014، هناك 1864 من الباندا العملاق في الطبيعة فقط.

قرد البونوبو:

موطن هذا النوع من الحيوانات في غابات الكونغو الاستوائية، ويعرف بطبعه الاجتماعي، ومن أكبر الأخطار التي يواجهها هي حب الصيادين لقتله واستبداله باللحوم، ويعتقد العلماء أن هناك ما يتراوح بين 5 إلى 60 ألف قرد في الطبيعة.

النمر السايبيري:

كان من أكثر الحيوانات انتشارا في قارة آسيا، ولكنه اليوم موجود في حدائق الحيوانات الأمريكية بأعداد تتجاوز أعداده في الطبيعة، ويعتبر أكبر نوع من القطط الكبيرة في العالم، وهو مهدد بالانقراض بسبب استخدام أساليب العلاج التقليدية في الصين لأعضائه بالرغم من وجود أدوية بديلة فعالة، ولم يتبق سوى 450 نمرا سيبيريا في الطبيعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock