newsalyom

10 حقائق عن الأحلام والكوابيس.. لماذا لا تستطيع القراءة في الحلم؟

على الرغم من كون الإنسان يحلم خلال نومه بشكل شبه يومي، إلا أن ما يراه في أثناء نومه ينقسم إلى شقين، أحلام سعيدة تجعله يشعر بالفرح حال تذكرها، وكوابيس مخيفة تصيب القلب بالانقباض، وأغلب الأشخاص لا يعرفون تفسيرات لأي من النوعين.

ونستعرض بعض الحقائق الغريبة عن الأحلام والكوابيس، وفقًا لما ذكره موقع “healthline” الطبي الأمريكي المتخصص في شئون الصحة. الأشخاص الذين أقلعوا لفترة طويلة عن عادة التدخين غالباً ما يحلمون أحلاماً غريبة، تحدث بالفعل أجزاء كبيرة منها في الواقع بعد ذلك، ويستمر ذلك لعدة أسابيع عقب الإقلاع عن التدخين.

أطول حلم قد يستغرق 45 دقيقة بحد أقصى، ويحدث ذلك غالباً خلال فترة الصباح، وقد يتكرر ذلك أكثر من مرة في نفس فترة النوم. غالبية البشر لا يستطيعون قراءة أي شيء خلال الحلم.  الأشخاص المصابون بالعمى منذ الولادة لا يستطيعون رؤية الأحلام أثناء النوم، ولكن الأشخاص الذين أصيبوا بفقدان البصر عقب الولادة يرون الأحلام بشكل طبيعي تماماً، ولكنهم يستخدمون الحواس الأخرى أيضاً.

خلال 5 دقائق بعد الاستيقاظ ننسى نصف الحلم، وبعد عشر دقائق ننسى 90% من الحلم. يمكن للإنسان التحكم بأحلامه، وخاصةً مَن يعانون من الكوابيس بشكلٍ كبيرٍ، ويتم ذلك من خلال محادثة الشخص لنفسه قبل النوم بأنّ له القدرة على التخلص من هذه الأحلام وبذلك يُقنع العقل الباطن.  يُصاب الشخص الذي يحلم بحالة من الشلل المؤقت لجسمه أثناء الحلم.

متوسط الوقت الذي تستغرقه جميع الأحلام خلال الليلة الواحدة يتراوح بين ساعة ونصف إلى ساعتين، وقد تصل إلى 7 أحلام خلال اليوم.  غالبا ما تحدث الكوابيس نتيجة لمعاناة الفرد من مشاكل نفسية أو عقلية في حياته الواقعية، فتكون الكوابيس بمثابة مؤشر إلى تلك المشاكل أو تحذير من خطورتها على صحة الإنسان

والجدير بالذكر أن بعض تلك الكوابيس قد تتضمن حلا لتلك المشكلات. تقول الأبحاث إن الأطفال هم أكثر الأشخاص الذين يرون الكوابيس، وخصوصًا الذين يتراوح سنّهم بين 6:3 سنوات، وفي المرتبة الثانية أن النساء معرضة للكوابيس أكثر من الرجال في سنين مراهقتها ورشدها أيضًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock